منتديات العرب عرب
أهلا بكم في منتديات العراق عرب , نرحب بأعضائنا الأحبة و كذلك الزوار الكرام اللذين نرجوا منهم التسجيل لدينا

منتديات العرب عرب

عام لكل العلوم والمعرفة المتعلقة بالمجتمع
 
الرئيسيةالرئيسية  طاقات شابة يقيدها الطمع Empty  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر
 

 طاقات شابة يقيدها الطمع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصدق
عضو مميز
عضو مميز
مصدق

علم الدولة : طاقات شابة يقيدها الطمع 123
رقم العضوية : 77
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 23/07/2009
عدد المساهمات : 3907
نقاط : 5807
العمل/الترفيه : لكل امرء من جهره ما تعودا
المزاج : صبرت لها حتى تجلت سمائها==واني صبور ان الم بي الخطب
الاوسمة : طاقات شابة يقيدها الطمع N4hr_13422699955



طاقات شابة يقيدها الطمع Empty
مُساهمةموضوع: طاقات شابة يقيدها الطمع   طاقات شابة يقيدها الطمع Emptyالجمعة 09 يونيو 2017, 10:33 am

طاقات شابة يقيدها الطمع

ماذا سنفعل غدا ؟ كم سنربح و كم سنخسر ؟ أسئلة تراود أذهاننا دوماً ناتجة عن فيض من الطاقات والإمكانيات التي وهبنا ايها الخالق عز وجل .
والتي سرعان ما تصطدم بحائط الصد الذي يحاول دوماً ردع تلك الطاقات وطمرها أثناء ولادتها لأنه يعتقد أنها ستشكل تهديداً قاتلاً عليه وعلى وجوده وتلك هي الطامة الكبرى التي يعاني منها شعبنا الذي أصبح أفراده يتسابقون إلى خط نهاية لا يدرك فكلما حصلنا على شيء نريد المزيد ، الحصول على المزيد ليس هو المشكلة لكن كيف تحصل على المزيد تلك هي المشكلة ، هل سئلنا أنفسنا يوماً هذا السؤال ( لماذا نريد المزيد ؟ وما مدى تأثير خطواتنا التالية علينا وعلى بلادنا ؟ ) لو كنا نفكر بذلك لما بقينا ضمن دول العالم الثالث رغم كل الحضارة والثقافة التي كانت ولازالت مهداً لحضارة الشعوب ولدينا أسماء براقة تنير لنا الآفاق لكننا لم نحاول الاستفادة منها يوماً وبقينا نبحث عن المزيد ليس المزيد من العلم أو التطور بل المزيد من كل شيء عداهما ، فيسعى الفرد منا أن يكون له السلطان على كل شيء ويبقى يحاول إزالة كل من يزاحمه أثناء مسيره وعدم إتاحة الفرصة لأي أحد حتى وإن كان فكره أفضل وكأنه يجلس في حافلة لنقل الركاب التي تقف بين محطة وأخرى ليركب فيها المزيد ولا يتزحزح عن كرسيه خوفاً أن يجلس أحد مكانه رغم وصوله لوجهته وكذلك بالنسبة إلى الراكب الجديد فلماذا لا يفكر الناس بمساندة بعضهم البعض لتحقيق النجاح الذي يضمنه العمل الجماعي ؟ فحين تظهر الطاقات الجديدة يبدأ الجميع بمحاربتها وكأنها تحاول أن تأخذ شيئاً ليس لها وتبقى الخبرات القديمة متخوفة من أن يستحل عرشها فتحاول بشتى الطرق تبديد تلك الطاقات وإزالتها عن الطريق ليصبح سالكاً لها لتجمع المزيد ، وهؤلاء كالبحر الهائج تحاول أمواجه ابتلاع كل شيء يقع في طريقها ليصبحوا أعلى سلطاناً فهذا يريد وذاك يريد حتى نشبت حرب الطبقية و حولت أرضنا إلى غابة توقفت فيها عجلة التطور
ففي كل حين تولد طاقات شابة وأفكار ناجحة هدفها تعويض كل ما فاتنا من سبات والنهوض من جديد ولا يتم ذلك إلا بدعم تلك الطاقات من قبل الخبرات القديمة والاستفادة من مواهبهم وأفكارهم لبناء أساس قوي لمستقبل مشرق واعد .





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد احمد
عضو مميز
عضو مميز


علم الدولة : طاقات شابة يقيدها الطمع 123
رقم العضوية : 77
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 15/01/2012
عدد المساهمات : 2696
نقاط : 4000
الجنسية : عراقية
المزاج : احيانان سعيد جدا واحيانان غاضب جدا
الاوسمة : طاقات شابة يقيدها الطمع Download


طاقات شابة يقيدها الطمع Sport

طاقات شابة يقيدها الطمع Empty
مُساهمةموضوع: رد: طاقات شابة يقيدها الطمع   طاقات شابة يقيدها الطمع Emptyالجمعة 16 يونيو 2017, 10:05 pm


دائما متميز في الانتقاء
سلمت يالغالي على روعه طرحك




طاقات شابة يقيدها الطمع 880518784
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طاقات شابة يقيدها الطمع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العرب عرب :: المنتدى العام :: المقالات والاخبار المنوعة-
انتقل الى:  

المواضيع الأكثر شعبية
اجمل نساء العالم
من اقوال الامام علي عليه السلام
حكم وامثال بالصور ...
فوائد البردقوش البطنج
كيف السبيل وقد شطت بنا الـدار.
عشائر قبيلة كنانة في العراق و الأحواز العربية
من القائل : يا ضيفنا لو زرتنا لوجدتنا ...... نحن الضيوف وانت رب المنزل
بالصور حكم ومواعظ
إعراب آية إنما يخشى اللهَ من عباده العلماءُ
ماذا قال الرسول صلى الله علية وسلم عن داعش قبل 1400 سنة
المواضيع الأكثر نشاطاً
مساجلات ابوذية الاعضاء
من اي فئة من الجماجم انت
مجرد فكر..المحاكمه الثقافيه
عبير تعود الى المنتدى بعد غياب طويل رحبوا بها أجمل ترحيب
بوح الصور عن عالم المرأة والرجل ..َ
100 ابو ذية روعة انتظر محوراتكم معي من خلالها
اللحظة المسكونة بالالم
الكلمة...أبلغ من السيف
معلومة على الماشى
لكم حق تكملت المسرحية